أخبار

أسعار المواد الغذائية تحلق في دمشق بعد الزلزال المدمر

تضاعفت أسعار بعض المواد الأساسية في أسواق دمشق الخاضعة لسيطرة السلطة السورية بنسبة 100%، بعد الزلزال المدمر في سوريا.

وقالت وسائل إعلام موالية أ موجة الارتفاع الجديدة في الأسعار تسببت بتراجع حركة السوق، نتيجة عزوف المواطنين عن شراء غير ما هو ضروري، مع تزايد الشراء بـ”الحبة”.

وجاء ارتفاع الأسعار رغم تحسن سعر صرف الليرة السورية، بالتزامن مع وصول مساعدات من دول عربية وأجنبية إلى سوريا لإغاثة منكوبي الزلزال، قبل أن يعود إلى التدهور ليصل الدولار إلى أكثر من 7400 ليرة.

ووصل سعر كيلو لحم الخروف إلى 80 ألف ليرة بعدما كان يتراوح بين 50 ألفاً و54 ألفاً، بينما بلغ سعر صحن البيض 30 ألفاً، ارتفاعاً من 24 ألفاً.

وتضمنت موجة الارتفاع الجديدة أسعار الخضار والفاكهة، إذ كان الكيلوغرام الواحد من البصل اليابس يباع بخمسة آلاف ليصبح 12 ألفاً.

كما بلغ سعر كيلو البندورة التي كانت بألفي ليرة باتت بأربعة آلاف، في حين قفز سعر الكيلوغرام الواحد من البرتقال من 2500 إلى خمسة آلاف ليرة.

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *