أخبار

ألمانيا والاتحاد الأوروبي يقدمان مبالغ ضخمة لمساعدة النازحين في إدلب

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تقديم 100 مليون يورو إضافية للأمم المتحدة من أجل توفير إقامة ورعاية للأشخاص الذين يعانون في إدلب، حيث يأتي ذلك تزامنا مع استعداد الاتحاد الأوروبي لعرض مساعدات إنسانية بقيمة 60 مليون يورو للمحافظة.

 

وقال الوزير الألماني أمس الخميس، حول الأمر: “لكن هناك شروط لذلك: لابد من ضمان توفير إمكانية الوصول الإنساني لهؤلاء الأشخاص، وحماية موظفي الإغاثة والمواطنين، والأمر يتعلق حاليا بشكل حاسم بأن تعمل روسيا وتركيا على توفير مقومات لذلك”.

شاهد بالفيديو :مشاهد من الجو لأفواج النازحين من إدلب نحو الحدود السورية التركية

 

وتابع: “ما نحتاجه حاليا هو هدنة عاجلة وتأمينٌ لإمداد ملايين النازحين الداخليين. ويتعين على روسيا ممارسة الضغط على نظام الأسد كي يتوقف عن الهجمات على المستشفيات والمدارس، ويجب أن تحصل منظمات الإغاثة مستقبلا على إمكانية الوصول عبر الحدود للأشخاص الذين يعانون، و أوروبا يمكنها بل ويتعين عليها فعل المزيد من أجل التأثير على وضع حد للمعارك ومن أجل توفير رعاية كافية للمواطنين”.

 

وكان النظام السوري شن حملة عسكرية عنيفة بدعم روسي على ريفي إدلب وحلب، ما أجبر أكثر من مليون شخص على النزوح من منازلهم هربا من القصف وتقدم النظام على الأرض، ولجأ الكثير منهم إلى العراء ومنازل غير صالحة للسكن وخيام مهترئة، حيث يعانون ظروفا إنسانية صعبة في ظل عدم توفر الاحتياجات الأساسية وانخفاض درجات  الحرارة بشكل كبير.

 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *