أخبار

إعلام السلطة يستقوي على الضعفاء.. مذيعة تهدد بائع خضار في دمشق

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر فيه مذيعة في تلفزيون تابع للسلطة السورية، تتهجم على بائع  خضار في سوق باب سريجة بدمشق وتهدّده بالسجن.

المذيعة التي كانت تقوم بجولة في السوق بدمشق برفقة موظفين من “التموين” وعناصر من السلطة، طالبت من البائع بالإبلاغ عن الشخص الذي باعه حبات الخيار التي يبيعها بحجة أنها مخالفة للأسعار، فقالت: “عطينا تصريح مين باعك الخضرة.. بدن ياخدوك على السجن”.

ويظهر في الفيديو البائع “الخمسيني” محاولاً إفهام المذيعة بأنه اشترى الخيار من سوق الهال بسعر 1600 ليرة ولذلك لايستطيع بيعه على تسعيرة وزارة تموين بـ 1100، كما أوضح لها أنه في سوق الهال لا يتم إعطاء فواتير ولا يعرف الشخص الذي اشترى منه الخيار، إلا أنها اتهمته بالكذب وتمت مخالفته في النهاية.

تصرف المذيعة ومرافقتها أثار موجة غضب واسعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، موجهين لها الكثير من الانتقادات.

اقرأ: هيومن رايتس ووتش: ملايين السوريين يواجهون الجوع بسبب الفساد

وقال أحد المعلقين : “ينطبق عليها المثل الشعبي الذي يقول: كمشوا القتيل وهرب القاتل.. إذا كنتم شجعان اذهبوا إلى حيتان السوق وكبار التجار والمحتكرين وتجار الأزمات والحروب”.

شاهد: أزمة خبز في سوريا.. 90 بالمئة من السوريين في مناطق السلطة تحت خط الفقر

و ذكر آخر: “مذيعة تافهة عم تستقوي على بياع خضرة بالشارع تروح تستقوي على الحيتان وبياعين الجملة ونصف الجملة ولا ما بتسترجي”.

يشار إلى أن الأوضاع المعيشية في مناطق سيطر السلطة السورية أضحت صعبة جدا، فلا يقوى المواطن على تأمين قوت يومه، في ظل انتشار البطالة وارتفاع الأسعار وتدني الأجور وانهيار الليرة السورية.

وحتى شباط المنصرم، كان 12.4 مليون شخص في سوريا على الأقل -من بين عدد السكان المقدر بنحو 16 مليونا- يفتقرون إلى الأمن الغذائي، بحسب “برنامج الأغذية العالمي”، بزيادة قدرها 3.1 ملايين في عام واحد.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *