أخبار

السويداء.. تبليغات ومحاولات لحذف مقاطع مصورة توثّق الحراك الشعبي

بعد موجة المظاهرات التي شهدتها السويداء والتي نددت بتدني الوضع المعيشي وطالبت بإسقاط رأس السلطة في سوريا، بشار الأسد، تفاجئت بعض الصفحات الإعلامية التابعة لناشطين ومؤسسات إعلامية بحذف مقاطع مصورة وثقت الحراك الثوري في المحافظة.

ومن المنصات الإعلامية التي شهدت حذف مقاطع مصورة للمظاهرات، صفحة السويداء A N S على فيسبوك، حيث تعرضت بعض المقاطع لتبليغات ما أدى إلى حذفها.

وقد واكبت السويداء الأحداث في المنطقة منذ انطلاق أول مظاهرة وعملت على تغطية الحراك الثوري ونشرت العديد من الصور والمقاطع المصورة للمحتجين، كما وثقت اعتقال ناشط والتعرض لآخر بالضرب على خلفية مشاركتهم في المظاهرات.

وتعرض العديد من الناشطين والإعلاميين والصفحات الإخبارية للموقف ذاته وتم حذف مقاطع مصورة متعلقة بالمظاهرات التي نشروها، وكان تبرير الأمر بالقول: “إنّ شركة إعلامية تملك الفيديو، وطالبت بحذفه بسبب انتهاك حقوق الملكية الفكرية”.

 

ومن الأشخاص الذين تعرضوا للأمر الصحفي، غسان المفلح، حيث كتب: “تم حظر الفيديو نهائيا، وحذفه مع البوست، وهددني الفيسبوك وقال إن الجهة التي قدمت البلاغ هي  Yala Media Network وأن لها حقوق الملكية”.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2844602222303767&set=a.418982141532466&type=1&theater

 

كما أشار الناشط السياسي عمار الشيخ حيدر، إلى  أنّ الشركة المعنية قامت بالتبليغ على مقطع الفيديو مدّعيةً ملكيته، مع العلم أنها صُوّرت مباشرة من خلال ناشطين بصلب الحدث وتم ارسالها مباشرة.عن السويداء 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1194609584238074&id=100010671315547

 

وفي هذا الشأن قالت وسائل إعلامية محلية إن الشركة التي تقوم بالتبليغ تتبع للسلطة السورية ومرخصة في لندن، وتمارس نشاطها هناك.

وليست هذه المرة الأولى التي تحذف فيها منصات التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة أو صورا أو كتابات توثق أحداث الثورة السورية، وتكرر الأمر مرات عدة.

 

ومؤخرا عملت منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على إغلاق الكثير من الحسابات ومواقع لناشطين تتهم بنقل أخبار الثورة السورية والسوريين، ودفع ذلك الناشطين لإطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد “فيسبوك” بمحاولة منهم لإظهار الصورة الحقيقة وعدم طمس الوقائع وإزالتها، تحت وسم

(#فيسبوك_يحارب_الثورة_السورية) و(#FBFightsSyrianRevolution)

وجاء في بيان الحملة الذي نشر في اللغتين العربية والإنكليزية: “بينما نحاول أن ننقل لكم الحقيقة حول ما يجري في سوريا من خلال حساباتنا على وسائل التواصل الاجتماعي، فيسبوك يقوم بإغلاق هذه الحسابات على منصته، ليسكتنا ويدفن الحقيقة حول الثورة السورية”.

 

“فيسبوك” يغلق حسابات للثورة السورية بشكل تعسفي.. وناشطون يردون

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *