أخبار

الشمال السوري يشهد تحركات عسكرية لبناء جسم عسكري واحد

أوضحت مصادر عسكرية في مناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا، عن مساع لإنشاء “جسم عسكري موحد على أساس مناطقي” بريف حلب، مع تزايد المخاوف بشأن تجذر “هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

وأضاف موقع “المدن” عن المصادر (لم يذكر اسمها)، أن “التشكيلات المحلية تهدف لإنشاء جسم عسكري مبني على أساس مناطقي، يؤمن لها دعماً كبيراً من قبل حاضنتها الشعبية التي ترغب أيضاً بدخول تحرير الشام إلى المنطقة”.

ولفتت المصادر إلى أن “الفصائل أصبحت تخاف بشكل جدي من تمدد تحرير الشام نحو مناطق سيطرتها في ريف حلب بعدما تمكنت الأخيرة من اختراقات كبيرة في صفوف تشكيلات الجيش الوطني، وأصبح لديها مؤيدون بشكل جيد يتوزعون على عدة مناطق”.

ولفتت إلى أن “السعي وراء التشكيلات المحلية في اعزاز ومارع وباقي مناطق ريف حلب لإنشاء مجلس عسكري موحد، له مبرراته المنطقية في حين الفشل الذي تعيشه قيادة الجيش الوطني ووزارة الدفاع”.

ورأى المصادر أن نجاح المساعي قد يصد الهيئة عن “التمدد نحو المنطقة مستحيلة أو على الأقل ستواجه مقاومة شرسة”.

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *