أخبار

الفرقة الرابعة تنتشر في درعا بمناطق لم يتفق عليها

نشرت “الفرقة الرابعة” أمس السبت، عدة نقاط عسكرية لها في مواقع بريف درعا الغربي، وذلك وفقا لاتفاق سابق بين لجنة درعا المركزية واللجنة الأمنية التابعة لقوات السلطة السورية، والذي جاء على خلفية التوتر الأخير في المنطقة.

وقال “تجمع أحرار حوران” المختص بنقل أخبار المحافظة،  إنّ الفرقة الرابعة أنشأت نقاط عسكرية جديدة عند بناء الري والبحوث العلمية بجانب جامعة درعا بين بلدتي اليادودة والمزيريب، بالإضافة لنقاط عند معمل الكونسورة ومفرق البروم شمال بلدة المزيريب، ومفرق العجمي، كذلك عند دوار مساكن جلين.

كذلك تمركزت أعداد كبيرة من “الفرقة الرابعة”، المقرّبة من المليشيات الإيرانيّة، في مجمّع السالم على الطريق الواصل بين بلدتي تل شهاب واليادودة، قرب قرية خراب الشحم، مدعومة بآليات ثقيلة ودبابات، ضاربةً بذلك عرض الحائط في ظل صمت وغياب الروس.

وإنشاء النقاط في هذه المناطق يأتي بعكس ما تم الاتفاق عليه سابقا، حيث قضى  الاتفاق بأن تنشئ “الفرقة الرابعة” نقاط بدءا من ضاحية درعا إلى طريق السماد – خراب شحم ومنه إلى قرية نهج وصولًا إلى معسكر الصاعقة في المزيريب الذي تتمركز به قوات الفرقة الرابعة، ومن الصاعقة إلى بلدة خربة قيس ومن ثمّ إلى بلدة نبع الفوار ومنها إلى معسكر زيزون الذي أيضا يحوي مئات العناصر من الفرقة.

ويرى ناشطون في درعا أنّ تواجد النقاط العسكرية لـ”الفرقة الرابعة” غربي درعا يجعل التضييق أكبر على الأهالي في المنطقة، لاسيّما أن هذه النقاط ستقطع أوصال البلدات عن بعضها البعض، كما يتخوّف الأهالي من دخول المليشيات الإيرانية تحت غطاء الفرقة الرابعة لتسهيل عمليات الاغتيال وتهريب المواد الممنوعة.

 

https://www.facebook.com/HFL.Media/photos/a.115350596662845/156802892517615/?type=1&theater

 

يشار إلى أن الفرقة الرابعة انشأت هذه النقاط مستغلة التوتر ضمن لجنة درعا المركزية، والتي استهدف مجهولون أعضاء فيها قبل أيام ما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين.

وسبق هذا الاستهداف لأعضاء اللجنة المركزية، حضورهم اجتماع ضمن قادة من ريفي درعا الشرقي والغربي في بلدة العجمي. ووجه ناشطون من درعا أصابع الاتهام إلى عناصر من تنظيم “داعش” أطلقت السلطة السورية يدهم في المنطقة، بالوقوف وراء العملية.

ولجنة درعا المركزية، مؤلفة من عدة قياديين سابقين في فصائل المعارضة، تشكّلت بعد سيطرة السلطة السورية على محافظة درعا، وأماكن تواجدها ضمن مدينة درعا والمنطقة الغربية الوسطى والشمالية.

الفلتان الأمني في درعا.. ينهي حياة أعضاء من “لجنة درعا المركزية”

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *