أخبار

حالات تسمم غذائي في السويداء وسوء الخدمات مشكلة تتفاقم دون حلول

شهدت محافظة السويداء إصابة عدد من الأشخاص بحالات تسمم جراء تناول السمك، في حين لاتزال مشكلة سوء الخدمات مستمرة دون وجود أي حلول.

وفي التفاصيل، أصيب 6 أشخاص بحالات تسمم غذائي منها 4 حالات بسبب تناول السمك، حيث تم نقلهم إلى المشفى الوطني في مدينة السويداء.

وعلى إثر الحادثة قال إعلاميون موالون للسلطة، إن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السويداء، اتخذت قرارا بتسيير دوريات يومية لمراقبة المواد الغذائية بشكل عام ومادة السمك بشكل خاص.

وأضافوا أن المديرية أكدت أنه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين كما نوهت على ضرورة شراء مثل هذه المواد من الأماكن المرخصة والمراقبة صحيا.

 

شاهد: السلطة السورية تتعمد تشويه صورة السويداء

 

واعتبر مواطنون أن أمر تسيير الدوريات لبعة من قبل المؤسسة للاستفادة من الرشاوي التي يأخذونها من أصحاب المحال والبسطات وكتب أحدهم معلقا: “تقصدون سرقة المستهلك وليس حمايته، أتريدون أن نقتنع أنكم تخافون على المستهلك، تسيير الدوريات فقط من أجل أخذ المعلوم من أصحاب البضائع، وليذهب المواطن إلى الجحيم”.

وزاد آخر: ” هل الثقة موجودة بعناصر الدورية؟، وليس لأننا لانثق بالجميع ولكن عندما نراهم بأعيننا وهم يرتشون فلا نثق.. وثانيا هل معهم دورية أمن للحماية لأن كما تعلمون التجار مسلحين وخطرين وذلك معلوم لكل الناس”.

من جهة أخرى قال إعلاميون موالون للسلطة، إن السويداء لم تسجيل منذ 3 أيام أية إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

بدوره قال مدير صحة السويداء، نزار مهنا، إن العدد الإجمالي للإصابات بهذا الوباء وصل إلى 744 وعدد الوفيات المسجلة والمثبتة 61 وفاة، واستطرد: “العدد الحقيقي للإصابات أضعاف أضعاف الحالات المسجلة، وسبب ذلك محدودية الموارد في إجراء المسح الوبائي”، ورمى بذلك كالعادة على العقوبات الاقتصادية المفروضة على السلطة، والتي سبق وأكدت الجهات التي تفرضها أنها لا تطال القطاع الصحي.

 

شاهد: السلطة السورية تسعى لزرع العنف وتهديد آمن وسلامة جبل العرب

 

وتابع أن هناك تناقص واضح في عدد المقبولين في أقسام العزل المختصة بالمحافظة، وازدياد واضح في عدد حالات الشفاء و التخرج منها، مما أدى إلى إغلاق أحد الأقسام الخمسة الخاصة بالمرض و بسعة ٢٤ سريرا.

وختم بالقول: ” على الرغم من هدوء العاصفة الوبائية إلا أنها لم تنتهِ بعد و يبقى الحذر سيد الموقف بما يلزم أهلنا في المحافظة بمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية خاصة في ظل وجود حفلات أعياد قادمة نأمل أن تراعي القواعد الصحية في الوقاية و إلا سيكون لدينا ذروة متوقعة في الثلث الثاني من الشهر القادم”.

وفي الجانب الخدمي تستمر شكاوي المواطنين من عدم توفر الخدمات الأساسية لهم، وفي هذا الشأن اشتكى أبناء قرية “المجيمر” وتحديدا الحارة القبلية، من انقطاع شبة تام للتيار الكهربائي، بسبب الأعطال في المحولة.

وأضافوا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الكهرباء تأتي لمدة نصف ساعة فقط خلال ساعات الوصول، وسط استمرار الوعود من الجهات المسؤولة بتركيب محولة جديدة، ولكن دون تنفيذ شيء.

 

شاهد: قرية طربا في السويداء : عدم توفر للمياه وانعدام للزراعة والحكومة تتقصد الإهمال

 

واشتكى أهالي من انقطاع شبكة الاتصالات النقالة، في قرية طربا، وذلك عند انقطاع الكهرباء، مطالبين بإيجاد حلول لهذا الأمر.

كذلك لجأ الأهالي في المنطقة الواقعة على مفرق بلدة كناكر، إلى فيسبوك، للحديث عن معاناتهم جراء عدم وصول المياه لهم منذ أكثر من شهر.

وأشاروا إلى عدم وجود أي استجابة من السلطة السورية والمسؤولين فيها رغم كافة الشكاوي التي رفعت لهم في هذا الشأن، وتساءلوا عن الحلول.

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *