أخبار

خلال أقل من أسبوع.. إسرائيل تستهدف 3 شخصيات لـ”حزب الله” في القنيطرة

استهدفت الطائرات الإسرائلية خلال الخمسة أيام الماضية ثلاثة أشخاص يتبعون لميليشيا “حزب الله” اللبناني في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، ما أدى لمقتلهم.

 

وفي التفاصيل، قالت وسائل إعلام محلية، إن طائرة مسيرة استهدفت بصاروخ سيارة لعناصر من “حزب الله” أمس الإثنين، قرب قرية عين التينة، ما أدى لمقتل اثنين منهما وجرح آخرين.

 

ونشرت صفحات إعلامية موالية، صورا تظهر السيارة المستهدفة، واكتفت بالقول بأن “طائرة للعدو الإسرائيلي استهدفت سيارة خاصة من جهة عين التينة غرب بلدة حاضر، واقتصرت الأضرار على المادية فقط، وذلك تزامنا مع تحليق مكثف لطيران الإسرائيلي المسير في أجواء مجدل شمس”، طبقا لقوله، في حين لم تكشف عن طبيعة الشخصيات المستهدفة.

 

وسبق هذا الاستهداف آخر بطائرة مسيرة أيضا، طال  عماد الطويل، “مسؤول العمليات الخارجية” في “حزب الله”، حيث أكدت القناة الـ13 الإسرائيلية الاستهداف قائلة إن الطويل كان منخرطا في مساعي تأسيس شبكة لـ”حزب الله” يمكن استخدامها لشن هجمات عبر الحدود على إسرائيل.

 

وكعادتها وفي أول تعليق لها على الحادثة قالت وكالة  أنباء النظام “سانا”، بأن الغارة الإسرائيلية استهدفت سيارة مدنية عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر، أودت بحياة شخص مدني دون الكشف عن هويته.

 

يشار إلى أن إسرائيل كثّفت في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، واستهدفت بشكل أساسي مواقع لقوات النظام وأهدافا إيرانية وأخرى لميليشيات حزب الله اللبناني، في حين تبرر عملياتها بأنها تندرج ضمن جهودها الرامية لوقف ما تصفه بمحاولات إيران الهادفة إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا، ودعم حزب الله بأسلحة متطورة.

 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *