أخبار

داعش وقوات السلطة السورية تعاون مشترك في تلول الصفا جنوبي سوريا

كشفت السويداء A N S عن وجود تعاون بين ضباط من قوات السلطة السورية وعناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة تلول الصفا حيث تتواجد مجموعات من الأخيرة في البادية السورية قرب ريف السويداء الشرقي وعلى بعد كيلو مترات أو مئات الأمتار من القطع العسكرية التابعة للسلطة.

ونقلت السويداء A N S،  عن عدد من المجندين في بادية السويداء قولهم، إنهم تأكدوا من وجود عناصر من “داعش” قرب تلول الصفا واعتقدوا في البداية أن هناك أوامر ستأتيهم بالهجوم، إلا أن القطعة العسكرية تقدمت لمحيط تواجد الدواعش.

وتابع: “تفاجأنا في اليوم التالي بقدوم صهاريج مياه وأغذية وعند سؤالنا أحد حجاب الضابط المسؤول، أخبرنا أن الضباط يبيعون المياه والطعام إلى الدواعش بمبالغ وصلت إلى. 100 دولار للصهريج و 200 دولار عن كل شحنة أغذية يحصلون عليها، وفي الليل تأتي الأوامر إلى المجندين بعدم إطلاق الرصاص تحت أي ظرف إلا بأوامر من القيادة العليا في القطعة العسكرية”.

وزاد المجندون: “إلا أنه وفي بعض الأيام تأتي الأوامر إلينا بالتحرك والتقدم وإطلاق الرصاص على أي شيء يتحرك وعندها تختفي صهاريج المياه والأطعمة لنعلم بعد حين بأن خلافاً وقع بين الضباط والدواعش على الأموال فيحاول الضباط الضغط على الدواعش للدفع من خلال إطلاق النار”.

وفي وقت سابق أعلنت صفحات إخبارية تابعة للأجهزة الأمنية السورية عن قيام الجيش بعملية تمشيط للبادية، لكن هذه العملية تبين أنها مجرد حالة شكلية، حيث لم توقف عملية التمشيط هذه حركة نقل المخدرات على طول خط البادية أو عملية نقل الذخيرة والطعام للدواعش في تلول الصفا، ضمن خطوة تعيد للأذهان هجوم داعش في 25 تموز على السويداء والذي سهلته قوات السلطة بعد اتفاق معهم بنقلهم من مخيم اليرموك للبادية ثم انسحابه وتعاون ضباط معهم وتقديم الذخيرة والعتاد لهم قبل الهجوم.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يسيطر على نحو 3283 كيلومتر مربع، أي ما يعادل 1.8% من إجمالي مساحة سوريا، والتي تمتد من منطقة تنطلق من جبل أبورجمين في شمال شرق تدمر، وصولا إلى بادية دير الزور وريفها الغربي. كما يتواجد التنظيم في بادية السخنة وفي شمال الحدود الإدارية لمحافظة السويداء.

السويداء.. تجدد حركة “داعش” في البادية بتسهيل إيراني 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *