أخبار

في ظل عجزها الاقتصادي.. السلطة السورية تعرض على “دول صديقة” استثمارات جديدة

في ظل العجز الاقتصادي الذي تعيشه، عرضت السلطة السورية على “دول صديقة” لها وفي مقدمتها روسيا وإيران والقطاع الخاص استثمار ٣٨ منشأة صناعية متوقفة أو مدمرة.

وأشارت وزارة الصناعة في السلطة السورية في بيان لها، إلى أن استثمار المنشآت يتضمن إعادة بناء وتأهيل وتوفير كل ما يلزم لإعادة تشغيلها، سواء بقيت تعمل ضمن نشاطها الأساسي أو أي نشاط آخر ينسجم مع طبيعة الموقع والأهمية الصناعية، بحسب البيان.

ومن المنشآت شركة (الجرارات)، وشركة (بردى) للبرادات، وشركة (الخشب المضغوط والكبريت وأقلام الرصاص)، ومعمل الشاشات المدمر في حلب.

وكذلك شركة (إسمنت الشهباء) الشيخ سعيد، ومعمل المسلمية، ومعمل برج إسلام، إضافة إلى شركة حلب لصناعة منتجات الإسمنت (الأميانتي) بمنطقة الشيخ سعيد بحلب، والشركة الوطنية لتصنيع الإسمنت بمنطقة دمر بدمشق.

كما طرحت السلطة السورية معملا الخميرة المدمران في حرستا بريف دمشق وطريق المسلمية في حلب للاستثمار.

اقرأ أيضا: رقم صادم لعدد الصناعيين الذين غادروا سوريا خلال أسبوعين

وشركة (صناعة الزجاج) بحلب، و(الصناعات الزجاجية والخزفية السورية) بريف دمشق، والإطارات (أفاميا) بحماة، و(المنتجات المطاطية والجلدية والبلاستيكية) بحلب، و(الورق) بدير الزور، ومعمل السيرومات بحلب، والمقر الرئيسي لـ(تاميكو) المدمر بريف دمشق، وأرض تابعة للشركة بمنطقة أم الزيتون في السويداء.

وتعيش سوريا حالة من التدهور الاقتصادي. وقبل أيام قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP). إن ملايين السوريين مهددون في الخطر، في ظل وصول مستويات الجوع إلى أرقام قياسية. الأمر الذي فتح المجال لحلفاء السلطة السورية من أجل الاستثمار في البلاد بكافة القطاعات بمباركة السلطة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *