أخبار

قصف جوي يستهدف الميليشيات الإيرانية في البوكمال

تعرضت مواقع تتبع للميليشيات الإيرانية المساندة لقوات السلطة السورية، أمس الأحد، لقصف جوي من طائرات مجهولة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن القصف استهدف مواقع ميليشيا “لواء المنتظر” و”فاطميون” وزينبيون” التابعة لإيران على أطراف مدينة البوكمال وفي منطقة البادية، وطال 3 مواقع وأسفر عن مقتل 19 عنصرا وتدمر آليات عسكرية. وأضافت أن القصف أسفر عن سقوط جرحى، ما استدعى نقلهم إلى مشفى “القدس” في مدينة البوكمال.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن القصف طال سيارات عسكرية تحمل رشاشات ثقيلة تابعة للميليشات من جنسيات غير سورية، في بادية مدينة البوكمال ما أدى لمقتل خمسة عناصر منها، وإعطاب ثلاث سيارات.

بدوره قال “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إن  أربعة غارات جوية استهدفت نقاط عسكرية لمليشيا فاطميون وزينبيون في بادية قرية السويعية ما أدى لتدمير ثلاث مضادات أرضية محملة على عربات عسكرية، بالإضافة لإصابة أربعة عناصر من الجنسية الأفغانية والباكستانية تم نقلهم نحو مستشفى القدس الميداني في المدينة.

https://www.facebook.com/361932504669864/photos/a.362055524657562/650094979186947/?type=3

يشار إلى أن مواقع الميليشيات الإيرانية تتعرض للقصف بشكل متكرر من قبل طائرات التحالف وأخرى يعتقد أنها إسرائيلية، وكانت إسرائيل كثّفت خلال الفترة الفائتة قصفها لمواقع الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” في سوريا، وتزامنا ذلك مع تصريحات صحفية أكدت فيها أنها ستنهي الوجود الإيراني في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قال إنّ “إسرائيل انتقلت من مرحلة إيقاف التموضع الإيراني في سوريا، إلى مرحلة إخراجها بشكل كامل”، وأضاف: “ستسمعون وسترون أشياء، فنحن لا نواصل لجم نشاطات التموضع الإيراني في سوريا فحسب، بل انتقلنا بشكل حاد من اللجم إلى الطرد، أقصد طرد إيران من سوريا”، وأكد أنه سيتم إزالة إيران خلال 12 شهرا.

الصراع الإسرائيلي – الإيراني على الأراضي السورية يحتدم.. النهاية لصالح من؟  

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *