أخبار

مظاهرات حاشدة في السويداء تدعو لرحيل السلطة السوري

شهدت ساحة السير وسط مدينة السويداء وبلدة القريا جنوبي سوريا، أمس الجمعة، “حشوداً غير مسبوقة” مع تجدد الاحتجاجات في المحافظة، التي بدأت في 17 من الشهر الحالي للتنديد بتدهور الوضع المعيشي، وتوسعت يوم الأحد الماضي إلى إضراب وعصيان مدني.

وارتفعت أعداد المحتجين في ساحة السير لنحو غير مسبوق بعدما وصلت وفود من قرى وبلدات عدة، حيث أن الهتافات “تنادي برحيل الأسد وإسقاط نظامه”، والإفراج عن المعتقلين وتطبيق القرار الدولي 2254 للحل في سوريا، وتتضامن مع المحافظات الأخرى.

كما شهدت بلدة القريا، “حشوداً غير مسبوقة” أمام ضريح سلطان باشا الأطرش، حيث وصل شيخ عقل “طائفة المسلمين الموحدين الدروز” حمود الحناوي للمشاركة بالاحتجاجات.

بالمقابل، أكد محافظ السويداء بسام بارسيك، أن طلبات المواطنين والأهالي في محافظة السويداء تحظى “باهتمام القيادة، وعلى قدر عال من الجدية”.

وأوضح المحافظ أن اللقاءات التي أجراها مؤخراً كانت على “قدر عال من المسؤولية والشفافية والإيجابية”، نافياً التهديد باستخدام القوة ضد أهالي السويداء.

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *