أخبار

تسريب بيانات عشرات الناشطين المتعاونين مع مفوضية الأمم المتحدة ومخاوف على حياتهم

كشفت مصادر حقوقية عن تسريب بيانات عشرات السوريين المتعاونين مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في مختلف المناطق السورية.

و بحسب شبكة “شام” فقد تسريب البيانات ضمن مجموعة ملفات تتضمن أسماء وأرقام هواتف وعناوين لناشطين إعلاميين وحقوقيين ومحامين وشخصيات عامة وقادة عسكريين وصحفيين ومصادر معلومات وغيرهم.

ولفتت الشبكة إلى وجود بعض الأسماء في الملفات يقيمون في مناطق سيطرة السلطة السورية وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” والجيش الوطني السوري وكذلك “هيئة تحرير الشام”، وأيضا خارج سوريا مثل تركيا والاردن ولبنان والدول الأوربية، ما يعرض حياة هؤلاء للخطر المحدق خاصة الذين يتواجدون في مناطق النظام.

ونقلت الشبكة عن المصدر الحقوقي، أن تسريب البيانات في الغالب حصل قبل عدة أسابيع، حيث ألغى مكتب المفوضية عدد من ورشات العمل مع نشطاء ومنظمات سورية كانت معدة بشكل مسبق دون توضيح أو تفسير.

وتوقع المصدر أن الإلغاء تم بعد اكتشاف تسريب البيانات، لكن المكتب لم يبلغ الناشطين أو يتواصل معهم لتحذيرهم، والمفوضية لم تصدر أي تحذير بعد تسريب معلومات النشطاء، كما أنها لم تعمل على حمايتهم، ما يضع الكثير منهم في خطر محدق.

التعليقات: 5

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *