أخبار

رتبة اللواء التي ينتظرها بفارغ الصبر منذ سنوات طويلة

يحيى القضمانيرتبة اللواء التي ينتظرها بفارغ الصبر منذ سنوات طويلة تحتاج منه الانتباه و إثبات الولاء بشكل دائم من تمجيد للقيادة وحضور الإجتماعات الحزبية والإحتفالات الخاصة بخطابات القسم وإطاعة أوامر المقربين وتنفيذ طلبات أولياء النعمة.

وكانت كل الأمور تجري على ما يرام إلى أن جاء يوم قاس وعصيب غير حياة الرجل الذي ينتظر ترفيعه منذ أعوام طويلة حين دخل عليه ضابط أمن الفرقه فجأة وجلس منزعجا على الكنب الفخم وقد تغيرت ملامحه وأساريره وحين سأله المضيف عن عدم ارتياحه أشار له بامتعاض إلى صورة السيد الرئيس التي تميل قليلا الى اليمين بشكل غير ملحوظ غير أن النظرة الثاقبة لرجل أمن متمرس اكتشفت هذه الجريمة التي يمكن أن تكون مقصودة وقال له كيف ترضى أن تترك صورة السيد الرئيس مائلة جهة اليمين وما معنى ذلك ومن يومها تغيرت حياة صاحبنا الذي توهم ان أحدا ما فعلها قصدا كي تتم إدانته ويخسر فرصة الترفيع وبقي على مدار أعوام كلما دخل مكتبه وعلى مدار ساعات الدوام يتأكد أن صورة السيد الرئيس مستقيمة ولا تميل إلى الشمال أو إلى اليمين وصار يعيد وضعية الصورة أكثر من مرة في اليوم الواحد ولم يعد من شدة الخوف والقلق يتيقن أن كانت مستقيمة على الجدار أو أن الجدار مائل أو أن رأسه فقد التوازن وهكذا تغيرت حياة صديقنا إلى الأبد ولم أعرف ماذا حل به بعد أن غادرت البلاد وهل ما زال يعدل وضع الصورة أم اطمئن إلى مكانها الصحيح .

*كتبها : يحيى القضماني كاتب سوري 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *