أخبار

“الصحة العالمية” ترسل مساعدات طبية إلى القامشلي.. ومسؤولة كردية تنتقد عملها

قالت منظمة الصحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، إنها أرسلت شحنة من المساعدات الطبية إلى مدينة القامشلي في الحسكة، التي تديرها “الإدارة الذاتية” وذلك لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) هناك.

وقالت المنظمة في تغريدة على موقع تويتر” إنها أرسلت 20 طناً من المساعدات احتوت على أكثر من 8000 دواء ومعدات أخرى لمواجهة فيروس كورونا، مثل الحواضن وأجهزة التنفس الاصطناعي ومعدات الوقاية شخصية.

بدورها، انتقدت رئيسة الهيئة التنفيذية لـ”مجلس سوريا الديمقراطية”، إلهام أحمد، أداء المنظمة في الاستجابة لمتطلبات المنطقة في مواجهة الفيروس.

وقالت أحمد في تصريحات صحفية، إن “مناطق الإدارة الذاتية لا تزال محرومة من جميع أنواع الدعم الإنساني. منظمة الصحة العالمية موجودة هنا في مناطق شمال وشرق سوريا, وتتعامل مع مؤسسات الإدارة الذاتية, لكن الدعم المقدّم للمنطقة لا يزال بسيطاً جدّاً”.

وأضافت أن المنطقة لم تتلق أي دعم طبي من القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة، والتي تدعم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عسكرياً، كذلك الحال بالنسبة للقوات الروسية المتواجدة هناك. وانتقدت الطريقة التي تتعامل بها السلطات السورية مع “الإدارة الذاتية” بملف كورونا، واصفةً إياها بالغير مسؤولة. 

وأوضحت أن “الإدارة الذاتية” لم تتلق نتائج تحاليل العينات التي أرسلتها إلى دمشق ليتم تشخصيها، علاوةً على استمرار حركة الطيران من دمشق إلى القامشلي وعدم تجاوب السلطات السورية مع طلب الإدارة بفحص كافة القادمين وإخضاعهم للحجر الصحي.

وسجلت السلطات السورية أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي المسجل إلى 29 حالة مؤكدة مقابل وفيتين وخمس حالات تعافي.

 

التعليقات: 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *