أخبار

توقعات بفشل التطبيع العربي مع الحكومة السورية

اعتبرت الكاتبة السياسية السورية عالية منصور، أن فشل التطبيع العربي مع #دمشق ” كان متوقعاً، رغم تشكيك البعض في هذا الفشل”.

وأضافت الكاتبة في مقال نشرته “المجلة”، إن ما حدث بعد ثلاثة أشهر من صدور بيان عمان بشأن سوريا، هو كثرة شحنات المخدرات إلى الدول العربية، كما لم يعد أي من اللاجئين إلى بلادهم ولم تتوفر الخدمات، بل على العكس، أصبح السوريون يهربون من مناطق سيطرة حكومة دمشق.

وأشارت الكاتبة إلى أنها تستبعد أن ينتج شيء عن الاجتماعات من المزمع عقدها للجنة الدستورية السورية في سلطنة عمان، بعد ثماني جولات مضت لم ينتج عن أي شيء.

ولفتت إلى أن فشل التطبيع العربي أو عودة انطلاقته لن يكون وحده السبب المساهم في إنهاء مسيرة آلام السوريين المتواصلة منذ ما يزيد عن 12 عاماً، ” لا سيما عندما يصر (بشار) الأسد على التعامل مع العرب على أنه المنتصر وهم اللاجئون إليه”.

وكشفت عن توقعها بأن حكومة دمشق لم يعد بإمكانها على التمييز بين الرغبة العربية في إطفاء الحرائق، وتحقيق المستوى الأدنى من الاستقرار الإقليمي وبين حالة الضعف، لافتة إلى أن دمشق ما زالت تعتبر أن تلبية بعض المطالب العربية قد تفسر أنها في حالة ضعف، لذلك تبالغ في رفض تقديم أي شيء للعالم العربي.

التعليقات: 10

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *